أخبار عاجلة
الرئيسية / المحاضرات والورش / الجمعية العراقية .. تنظم ورشة حول الاعلام في اربيل

الجمعية العراقية .. تنظم ورشة حول الاعلام في اربيل

الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية

تنظم ورشة إعلامية في اربيل

نظمت الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية ورشة عمل للعاملين في مجال الاعلام في مدينة اربيل شارك فيها ( 35 ) مندوبا ً، وعددا ً من الناشطين في المنظمات المدنية للفترة ( 6 – 7 / اكتوبر / 2013 ) ..

 تحت شعار :

( تنمية قدرات الاعلام الحر .. ضمانه لحقوق المواطن )

 حيث تلقى المشاركون في هذه الورشة محاضرات حول بناء قدرات الاعلاميين .. وكتابة التقارير .. وإجراء المقابلات الاذاعية والتلفزيونية والصحفية.

في البدء رحب رئيس الجمعية حميد مراد بالحضور .. ثم دعا للوقوف دقيقة صمت حدادا ً على ارواح شهداء الاعلام العراقي.

وقبل بدء أعمال الورشة استعرض رئيس الجمعية معاناة القطاع الاعلامي، والتضحيات الجسام التي قدمها الاعلاميون من اجل إيصال رسالتهم الوطنية والمهنية، مستذكرا ً الشهداء الذين سقطوا في الميدان الاعلامي حيث وصل عددهم الى ( 286 ) شهيدا ً .. واشار مراد الى سعي الجمعية العراقية لحقوق الانسان لتطوير وصيانة الديمقراطية في العراق وفق القانون والاتفاقيات والاعراف الدولية، وإستناداً الى لوائح حقوق الانسان عبر اقامة المؤتمرات والورش والمحاضرات منذ تاسيسها عام 1999 ولغاية الان.

كما اوضح بأن الاعلام يلعب دوراً كبيراً في حياة المجتمعات الى جانب كونه رقيباً على اداء دوائر الدولة .. وهذا الرقيب يجب ان يتمتع بثقافة ومعرفة كافيتين، وان يتحلى بالقيم الوطنية والأنسانية، والصدق، ويؤمن باحترام القانون .. كما ناشد رئيس الجمعية الإعلاميين المشاركين ان يتحرروا  من ثقافة تصفية الحسابات، وثقافة الثأر السياسي، التي تعتمد على تغذية النعرات الطائفية والقومية والحزبية، او اي اعتبارات آخرى .. لذا يتوجب ان يكون الإعلامي مهنيا ً وحرا ً ليتسنى له معالجة السلبيات، والنحرافات التي قد تحدث في أي مجال من مجالات الحياة.

وفي اليوم الاول .. تحدث الإعلامي المعروف فالح حسون الدراجي رئيس تحرير جريدة الحقيقة التي تصدر في بغداد عن مفردات، ومفاصل العمل الإعلامي بدءا ً من الموهبة، والرغبة الصادقة في العمل، وحب المهنة والإخلاص لها .. مرورا ً بتحسين اللغة، لان اللغة كما قال الدراجي هي السلاح الإعلامي الأول الذي يجب عليه تطويره وإتقانه، والحفاظ على سلامة أدائه، سواء كان صحفيا ً أم اذاعيا ً أم تلفزيونيا ً.. وإنتهاءً بتحصين إسم الإعلامي وحمايته من الإنحدار نحو هاوية الفساد او الرشوة، او سبل التحريض الطائفي المقيت .. وفي الجزء الثاني من المحاضرة .. تطرق الدراجي الى تجربته الطويلة في العمل الإعلامي والتي توزعت على الصحافة والإذاعة والتلفزيون، مستذكرا ً المحطات التي مرَ عليها في صحف طريق الشعب والجمهورية والعرب اليوم والزمان وجريدة المؤتمر .. وكذلك عمله في إذاعة عراق الحر الذي إمتد لأكثر من أربعة عشر عاماً .. كما قدم عرضا ً عمليا ً عن مجال عمله كرئيس تحرير لجريدة الحقيقية التي تصدر يوميا ً في بغداد .. موضحا ً من خلال ذلك المعاناة التي تعانيها الصحف المستقلة غير التابعة للدولة، وغير الممولة من قبل المؤسسات والشركات والاشخاص المسؤولين في القطاع الحكومي او القطاع الإقتصادي.

– بعدها تقدم المشاركون بالعديد من المداخلات والاسئلة التي اجاب عنها المحاضر بكل مهنية.

وفي اليوم الثاني .. القى الصحفي والاعلامي اكد مراد عضو نقابة صحفيي كوردستان محاضرة ً عن المهنية والخبرة والمهارة في الاداء الصحفي .. حيث أشار فيها الى أهمية تراكم الخبرات في العمل الإعلامي، وحتمية توفر الشروط الفنية، مضافاً اليها إلتزامه الصارم باخلاقيات المهنة لكي يعطي لنفسه ولمهنته لمعاناً وتقديراً وإحتراماً من المؤسسات الرسمية، والجماهيرية أيضاً، ولا يتم ذلك دون الإلتزام بالسلوك المهني والوطني .. ولعل من المفيد ذكره في هذا المجال ما عرضه المحاضر من ضرورة لتوفير الديمقراطية، حتى انه لخص الأمر بالقول : ان ما من جريدة تستطيع العمل بحرية دون توفر الديمقراطية .. وكما أكد على دور الإعلام في الواقع السياسي الحالي، مشدداً على اهمية إعطاء الرأي الصائب، والسليم الذي يمكن أن يكون معيناً ومساعداً للمجتمع .. إذ بدون المشورة والضوء الذي تسلطه الصحافة ووسائل الإعلام الأخرى لا يمكن للمجتمعات أن تتقدم .. كما اوضح بأن الصحافة تستند الى الحقيقة في عملها نحو التغيير الحضاري المطلوب.

– وفي ختام الورشة، قدمت ادارة الجمعية الشهادات التقديرية للمشاركين في أعمال هذه الورشة.

كما اعربت الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية عن شكرها وتقديرها لكافة المشاركين، وكذلك المؤسسات والمواقع والدوائر التي ينتسب اليها المشاركون في الورشة، مثمنة ً التعاون الكبير بينها وبين هذه المؤسسات خدمة للصالح العام  .. وهذه المؤسسات :

– ديوان رئاسة أقليم كوردستان.

– قناة عشتار الفضائية.

– قناة كوردستان T . V.

– قناة البغدادية.

– اذاعة عنكاوا.

– موقع عشتار.

– موقع عنكاوا كوم

– موقع سورايا نيوز.

– جريدة الحقيقة اليومية.

– جريدة سورايا.

– جريدة بيث عنكاوا.

– مجلة صوت الشباب.

– مجلة رودانا.

– اتحاد الادباء والكتاب السريان.

– اتحاد النساء الاشوري.

– اتحاد نساء كوردستان.

– منظمة تطوير العمل الاعلامي.

– المجلس القومي الكلداني.

– حزب الوطني الاشوري.

– مركز كلكامش للثقافة.

– منظمة دايك – ئه لف المندائية للتعايش السلمي.

– كما تقدمت الجمعية العراقية لحقوق الانسان بخالص شكرها وتقديرها الى المحطات والقنوات التي ساهمت في تغطية أعمال الورشة ومن هذه القنوات .. قناة عشتار الفضائية – قناة كوردستان T . V – قناة البغدادية – وفضائية كركوك.

الجمعية العراقية لحقوق الانسان

في الولايات المتحدة الامريكية

9 / اكتوبر / 2013

شاهد أيضاً

الجمعية العراقية لحقوق الانسان ترعى مهرجانا ً للسلام والتسامح بالتعاون مع مؤسسة نور الانسانية

الجمعية العراقية لحقوق الانسان ترعى مهرجانا ً للسلام والتسامح بالتعاون مع مؤسسة نور الانسانية نظمت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

four × 1 =