أخبار عاجلة
الرئيسية / البيانات / الجمعية العراقية .. تستنكر موافقة البرلمان العراقي على المادة (26) من قانون البطاقة الوطنية

الجمعية العراقية .. تستنكر موافقة البرلمان العراقي على المادة (26) من قانون البطاقة الوطنية

الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تستنكر موافقة البرلمان العراقي على المادة (26) من قانون البطاقة الوطنية

الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تستنكر موافقة البرلمان العراقي على المادة (26) من قانون البطاقة الوطنية

مرة اخرى يثير تشريع مجلس النواب لقانون البطاقة الوطنية الكثير من اللغط عند العراقيين من خلال مصادقته على المادة رقم (26) في فقرتها الثانية التي تنص على ان ( يتبع الاولاد القاصرين في الدين من اعتنق الدين الاسلامي من الأبوين ) اي إذا كان لزوجين مسيحيين او ايزيديين او مندائيين .. ولديهم اطفال تربوا على ديانتهم الأصلية، في الوقت الذي يمر فيه العراق بظروف أمنية وعسكرية خطيرة وهو يواجه الاٍرهاب الذي يحتل منذ اكثر من عام اكثر من نصف الاراضي العراقية.

ان الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية في الوقت الذي تستنكر فيه مصادقة البرلمان على المدة المذكورة اعلاه   تدعو مجلس النواب الموقر الى سحب القانون وإعادة النظر فيه بما يعزز الوحدة الوطنية ويطمئن كل مكونات الشعب ليحقق العدالة والمساواة واحترام المواطن وخياراته، فالعراق اليوم ليس بحاجة الى المزيد من الإثارات السلبية والازمات التي تؤثر بالسلب على سير الحرب على الاٍرهاب والتي اصطف المجتمع الدولي الى جانب العراق للقضاء على جماعات العنف والارهاب وبكل مسمياتها وعناوينها، والتي عاثت فسادا في كل شبر استولت عليه.

كما نناشد فخامة رئيس الجمهورية  بعدم الموافقة على هذا القرار المجحف الخارج على الاعراف والمواثيق الدولية واعادته الى البرلمان، والسعي الجاد من كافة الرئاسات الثلاث الى تعديل قانون الاحوال المدنية  الفقرة (3) من المادة (21) من قانون الاحوال المدنية رقم (65) لسنة 1972 والتي تنص ( يتبع الاولاد القاصرين في الدين من اعتنق الدين الاسلامي من الابوين).

الجمعية العراقية لحقوق الانسان

في الولايات المتحدة الامريكية

شاهد أيضاً

الجمعية العراقية لحقوق الانسان تشجب استخدام القوة ضد المتظاهرين في محافظة البصرة

الجمعية العراقية لحقوق الانسان تشجب استخدام القوة ضد المتظاهرين  في محافظة البصرة تستمر مطالبات المواطنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seventeen + 13 =