أخبار عاجلة
الرئيسية / الندوات / سيمنار حول دور منظمات المجتمع المدني في دعم ملف النازحين

سيمنار حول دور منظمات المجتمع المدني في دعم ملف النازحين

سيمنار حول دور منظمات المجتمع المدني في دعم ملف النازحين

اقامت الجمعية العراقية لحقوق الانسان واتحاد النساء الاشوري ومنظمة دعم وتنمية الشباب والمركز الاكاديمي الاجتماعي سيمنارا ً خاصا ً حول موضوع ملف النازحين الذي يعتبر من الملفات المهمة في العراق وكان تحت شعار:

” دور منظمات المجتمع المدني في دعم ملف النازحين  “

على قاعة كلكامش في المركز الاكاديمي الاجتماعي في مدينة عنكاوا بمحافظة اربيل .. استهلت الناشطة فائزة ذياب سرحان من جمعية الثقافة المندائية الفرصة للترحيب بالحضور المتنوع والمهتمين بالشأن العراقي .. ودعتهم للوقوف دقيقة صمت حدادا ً على ارواح شهداء التظاهرات التي اندلعت مؤخرا ً في العديد من مدن البلاد وشهداء الحرية والكرامة.

ثم جرى تقديم ثلاثة بحوث كان الاول لرئيس منظمة دعم وتنمية الشباب سنان سالم قيصر الذي تحدث عن الشباب في مخيمات النزوح والذين يقدر عددهم ” 10 مليون 600 الف شاب ” ما يعادل 4%27 من مجموع سكان الشعب العراقي البالغ (38) مليون نسمة .. كما اوضح الإشكاليات والبطالة والضغوطات النفسية التي تواجه الشباب في مراكز النزوح كالتسريب من المدارس، والمتاجرة بالممنوعات، التوجه للمخدرات، استغلالهم من قبل الشبكات في مجال التسول في الطرقات والاماكن العامة .. واكد على اهمية اعادة الروح المعنوية للشباب وتأهيلهم من خلال دورات لتطوير قابلياتهم .. واهمية تشكيل لجان منهم داخل المخيمات لتعزيز الثقة فيما بينهم واقامة النشاطات الرياضية والفنية والثقافية. والبحث الثاني قدمته المهندسة سعدية فليح حسون رئيسة جمعية معاً لحماية الانسان والبيئة حول المرأة والطفولة في مراكز النزوح .. تحدثت عن المرأة والطفولة في مخيمات النازحين والازمة الانسانية والتحديات التي تواجههم .. واعلنت عن وجود ” 2 مليون نازح ” حسب تقرير منظمة الهجرة الدولية اغلبهم يرغبون بالعودة الى ديارهم وقراهم ولكن هناك اسباب عديدة تمنعهم من العودة .. وتحدثت كذلك عن الخدمات التي قدمت للمرأة والطفل في المخيمات وكانت في مقدمتها – الدعم النفسي 1- التأهيل المهني مثل دورات تعليم الخياطة والاعمال اليدوية والحلاقة -2 الخدمات الصحية – 2 التعليم النظامي وغير النظامي .. كما تطرقت الى التحديات واستغلال وضع المرأة الهش في المخيمات بسبب فقدان الزوج او المعيل وابتزازها اثناء محاولتها الحصول على بعض الوثائق والمستمسكات الثبوتية .. وتعرضها للاستغلال الجنسي وحالات الاغتصاب والتحرش .. والزواج المبكر والحرمان من فرص اكمال التعليم .. الظروف البيئية الصعبة في المخيمات حيث ارتفاع الحرارة بالصيف والبرد في الشتاء وحالات غرق الخيم .. وظهور حالات مرضية عديدة مثل الجرب والحساسية وانتشار القمل بين الاطفال بسبب عدم توفر شروط النظافة الصحية في المخيمات.

والبحث الثالث كان حول الاوضاع العامة للنازحين في العراق قدمه الاستاذ فيصل محمد فتحي مدير مكتب المفوضية العليا لحقوق الانسان في محافظة نينوى .. استعرض في البدء الاتفاقيات والمعاهدات والاعراف الدولية والدساتير الوطنية التي تخص الحماية القانونية والاغاثة الانسانية وحماية النازحين من النزاعات المسلحة لكونهم اشخاص أجبروا على ترك منازلهم وممتلكاتهم قسرا ً .. ثم قدم احصائيات عن عدد النازحين في العراق من هم في مراكز النزوح والقسم الاخر ممن انخرط في المجتمع وكما موضح ادناه : محافظة نينوى: بلغ عدد النازحين في عموم المحافظة 39,463 عائلة بواقع 183,821 فرد موزعين على 14 مخيم .. محافظة اربيل: بلغ عدد النازحين في عموم المحافظة 8920 الف عائلة بواقع 33671 فرد موزعين على 7 مخيمات .. محافظة السليمانية: بلغ عدد النازحين في عموم المحافظة 3193 الف عائلة بواقع 15279 الف فرد موزعين على 5 مخيمات .. محافظة دهوك: بلغ عدد النازحين في عموم المحافظة 31248 الف عائلة بواقع 166451 الف فرد موزعين على 19 مخيم .. واشار كذلك للتحديات التي تواجههم وفي مقدمتها العامل النفسي، وملف التعليم والصحة وذوي الاعاقة والامراض المزمنة وقلة الادوية .. وذكر وجود (7000) طفل لا يمتلكون هذه المستمسكات ولا يستطيعون الالتحاق في التعليم .. وصعوبة العودة لمناطقهم المنكوبة لعدم تأهيلها. فتح باب النقاش والحوار للحضور وقد اسفرت المناقشات عن حزمة من الملاحظات والآراء وكان في مقدمتهم احد الشباب من مركز النازحين في اربيل الذي طالب بتوفير فرص العمل وانهاء المعاناة الموجودة في مراكز النزوح .. كما قدموا مقترحات عديدة منها ان يكون هناك صندوق مالي خاص لمساعدة النازحين، الى جانب الإسراع في غلق المخيمات، وتعويض المتضررين واعادة اعمار مدنهم .. وستقوم المنظمات بتبني هذه المقترحات والتوصيات وايصالها الى الجهات ذات العلاقة .. هذا وادار السيمنار بنجاح السيد عماد متي توما من المركز الاكاديمي.

التوصيات:

1-تفعيل دور المنظمات المدنية في الضغط على الحكومة من اجل اعداد برامج واقعية في بناء مناطق النازحين وعودتهم الطوعية وانهاء معاناتهم في المخيمات.

2-العمل على انشاء صندوق مالي خاص لمساعدة النازحين لحين عودتهم.

3-توفير فرص العمل.

4-تسهيل اجراءات الحصول على المستمسكات الثبوتية للنازحين وخصوصا ً النساء والاطفال.

5-ضرورة الاهتمام بشريحة النساء من ناحية توفير الخدمات الصحية لا سيما خلال فترة الحمل والولادة.

6-تشجيع الشباب والفتيات على اكمال الدراسة وتكثيف حملات التوعية بمخاطر الزواج المبكر على صحة الفتاة.

7-استمرار برامج التأهيل النفسي للنساء والاطفال وتكثيف برامج التوعية والتثقيف الصحي خصوصا ً برامج تنظيم الاسرة.

8- اصدار قانون لحماية حقوق الشباب.

9- تفعيل قرار مجلس الامن المرقم (2250) لسنة 2015 الخاص بتعزيز دور الشباب في السلم المجتمعي.

-10الإسراع في غلق المخيمات وانهاء ملف النازحين وتعويض المتضررين واعادة اعمار مدنهم.

– 11انهاء المظاهر المسلحة من مدنهم وتقديم الخدمات الاساسية.

7/تشرين الاول/2019

شاهد أيضاً

الجمعية العراقية لحقوق الانسان تشارك في ندوة لمنظمة السلام العالمي

الجمعية العراقية لحقوق الانسان تشارك في ندوة لمنظمة السلام العالمي شارك نائب رئيس الجمعية العراقية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 1 =