أخبار عاجلة
الرئيسية / لقاءات / حميد مراد لوكالة أنباء الاناضول التركية وجود داعش يشكل خطرا ًخاصة على الاقليات في العراق

حميد مراد لوكالة أنباء الاناضول التركية وجود داعش يشكل خطرا ًخاصة على الاقليات في العراق

حميد مراد لوكالة أنباء الاناضول التركية

وجود داعش يشكل خطرا ًخاصة على الاقليات في العراق

 

– الاعتداء على (144) مركز ديني، و(25) موقع اثري.

– تنظيم داعش يستخدم الاطفال كدروع بشرية.

تحدث السيد حميد مراد رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية لمراسل وكالة أنباء الاناضول التركية هيمن بابان لمناسبة مرور عامين على اجتياح مدينة الموصل عن الانتهاكات الجسيمة والمدمرة التي ترتكبها عصابات داعش ضد المواطنين خاصة من ابناء الاقليات في العراق، وعلى معتقداتهم في مناطقهم التاريخية في محافظات نينوى وصلاح الدين وكركوك والانبار وديالى .. حيث اقدم تنظيم داعش الارهابي على الاعتداء على المساجد والحسينيات والكنائس والمزارات للشعب العراقي والتي بلغت (144) اعتداء وتجاوز .. منها (55) للمكون الشبكي والتركماني الشيعي .. و(39) للمكون الايزيدي .. و(34) للمكون المسيحي .. و(16) جامع للمكون السني بحجة وجود قبور بداخل هذه المساجد .. وقام كذلك بتدمير (25) موقع اثري من ابرزها ” مدينة نمرود الاثرية – مدينة الحضر الاثرية – منارة سنجار – جرف مدينة نمرود الاثرية – متحف الموصل – تمثال الموسيقي والملحن عثمان الموصلي – وقبة الفيلسوف والمؤرخ ابن الاثير ” عن طريق ”  العبوات الناسفة، والمفخخات، واستخدام الجرافات والمعدات اليدوية.

وفي 17/تموز/2014، دعا تنظيم داعش الضال عبر مكبرات الصوت في المساجد المسيحيين الى دخول الاسلام او دفع الجزية او المغادرة وترك الممتلكات، ولمدة ثلاثة ايام فقط مما اضطر (13) الف شخص الى مغادرة مدينة الموصل .. وعند احتلال مدن سنجار وسهل نينوى وتلعفر نزح (360) الف ايزيدي .. و(200) الف شبكي .. و(150) الف مسيحي .. الى جانب بقية الاطياف من الكاكائية والتركمان.

كما سلط الضوء على خطورة وجود داعش على الاقليات .. وعن الجرائم والاضرار الكبيرة التي تعرضوا لها، حيث يصادرون الحريات العامة بالقوة، ويزرعون الخوف والرعب، والقيام بعمليات الجلد، والسحل، والقتل، والاحتجاز، وتقطيع الاطراف، ورمي الافراد من الاماكن المرتفعة، والسبي، والاغتصاب .. الى جانب اختطاف الاطفال والمتاجرة بهم، وادخال اكثر من (1700) طفل في معسكرات لتدريبهم على الحقد والكراهية، وتنفيذ عمليات الذبح والممارسات الدموية الاخرى .. فضلا ً عن استخدامهم في العمليات العسكرية كدروع بشرية.

وناشد مراد في ختام المقابلة المجتمع الدولي للوقوف مع العراق للتصدي وانهاء الارهاب ومساهمته في تعزيز استقراره وازدهاره من خلال مساعدته في بناء مدنه المدمرة، واعادة النازحين لها.

الجمعية العراقية لحقوق الانسان

في الولايات المتحدة الامريكية

16/حزيران/2016

شاهد أيضاً

الجمعية العراقية تناقش العملية الانتخابية مع المفوضية العليا

الجمعية العراقية لحقوق الانسان تناقش العملية الانتخابية مع المفوضية العليا استقبل مدير عام هيئة انتخابات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + 4 =