أخبار عاجلة
الرئيسية / المحاضرات والورش / حلقة دراسية أقامتها الجمعية العراقية بمناسبة الذكرى ( 65 ) للإعلان العالمي لحقوق الانسان

حلقة دراسية أقامتها الجمعية العراقية بمناسبة الذكرى ( 65 ) للإعلان العالمي لحقوق الانسان

حلقة دراسية أقامتها الجمعية العراقية لحقوق الانسان

بمناسبة الذكرى ( 65 ) للإعلان العالمي لحقوق الانسان

  بمناسبة الذكرى ( 65 ) للإعلان العالمي لحقوق الانسان أقامت الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية على قاعة فندق عنكاوا بالاص في مدينة عنكاوا / اربيل، حلقة دراسية تحت عنوان:

( واقع واوضاع حقوق الانسان في العراق )

  حاضر فيها كلا من .. الناشط عبد الخالق زنكنه ورئيس اتحاد الادباء والكتاب السريان راوند بولص.

  في البدء رحب رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية حميد مراد بالحضور، واوضح اهداف وتطلعات الجمعية العراقية بالذكرى الخامسة والستين للإعلان العالمي، ودعا الى إيقاف التجاوزات، ورصد وتوثيق الانتهاكات التي يتعرض لها المواطنون في العراق. بعدها قدم المتحدث الاول وكان الناشط في مجال حقوق الانسان عبد الخالق زنكنه عضو مجلس النواب العراقي السابق، الذي تحدث عن الاعلان العالمي، ودور مواده الثلاثين في الدفاع عن حقوق الانسان بعيدا عن اي اعتبارات عرقية او دينية، ثم اكمل بحثه عن الانتهاكات الفظة التي مارسها النظام البائد ضد الشعب العراقي. بعدها تطرق الى الاعتداءات والتجاوزت والتدهور الخطير الذي حصل في العراق بعد التغيير عام 2003، وقدم الاحصائيات التي تؤشر على حجم الكارثة التي يتعرض لها المجتمع العراقي حيث هناك، اكثر من مليوني مهجر داخل الوطن واكثر من مليوني مهجر خارج الوطن متواجدين في دول الجوار، مع وجود 25% اميين في العراق و50% نساء، وهناك 90 الى 95 % من ريف العراق لايحصلون على مياه صالحة للشرب واكثر من مليوني ونصف ارملة  و ( 4 الى 5 ) مليون يتيم موجود في العراق و ( مليونين ونصف معوق ) ووجود اكثر من ( 35 ) الف سجين معلن الى جانب وجود التعذيب وممارسة الضغوطات اثناء التحقيق في مراكز الاعتقال وانتشار ظاهرة الاغتيالات بحق الاطباء والاعلاميين وشيوخ العشائر والكفاءات العراقية فضلا ً عن نقص حاد في الخدمات الاساسية رغم وجود ميزانية تقدر ( 150 مليار ) دولار !!  كما طالب المحاضر بإن تكون هناك صرخة من الجميع لا سيما من المنظمات المدنية رغم خطورة عملها في المحافظات الساخنة لا سيما العاصمة بغداد، لإيقاف ما يجري من هدر لحقوق الانسان في العراق.

  وفي البحث الثاني تحدث الناشط في المنظمات المدنية، ورئيس اتحاد الادباء والكتاب السريان راوند بولص عن ( العراق .. والمواثيق الدولية )

واوضح الية البروتوكولات للمواثيق والمعاهدات التي وقعها العراق مع المحافل الدولية الى جانب اهمية دور الدولة العراقية بعد الانضمام في ترجمة بنود هذه الاتفاقيات الى ارض الواقع في البلد، واعطى امثلة ً عن عدد من هذه الاتفاقيات، كما قدم عرضا ً عن معنى ومفهوم الاعلان العالمي.

ثم فتح باب الحوار والنقاش مع الحضور الذي مثل نخبة من الناشطين والمهتمين بالشأن العراقي كان في مقدمة المتحدثين السيدة جتراليخا ماسي من مكتب الامم المتحدة لحقوق الانسان في الاقليم، ورئيس الهيئة المستقلة لحقوق الانسان ضياء بطرس وكمال يلدا عضو برلمان أقليم كوردستان وكامل زومايا مسؤول العلاقات في المنظمة العراقية لحقوق الانسان في المانيا الى جانب عدد آخر من المتحدثين ساهموا في اغناء الحوار والتفاعل والنقاش وقد اجاب المحاضران على جميع المداخلات والاسئلة التي طرحت.

  والجمعية العراقية تقدم شكرها لوسائل الاعلام التي قامت بتغطية هذه الفعالية وهم، قناة عشتار الفضائية وقناة كوردستان تي في وقناة الاتجاه وقناة ان ار تي وراديو سوا ووكالة اناضول ووكالة نينا للانباء.

الجمعية العراقية لحقوق الانسان

في الولايات المتحدة الامريكية

7 / 12 / 2013

شاهد أيضاً

ديوان الشباب ينظم ورشة عمل حول المصالحة المجتمعية وحقوق الانسان

ديوان الشباب ينظم ورشة عمل حول المصالحة المجتمعية وحقوق الانسان نظم ديوان اربيل عن شبكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 4 =