أخبار عاجلة
الرئيسية / المؤتمرات / مؤتمر الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة المنعقد في ولاية مشيغان

مؤتمر الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة المنعقد في ولاية مشيغان

دعما ً لحالة حقوق الانسان في العراق وتحت شعار:

 

( ترسيخ الحقوق الدستورية ضمانة للديمقراطية في العراق )

 

عقدت الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية مساء (السبت 23 تموز 2011) مؤتمرا ً موسعا ً في قاعة فندق – Double Tree – في مدينة ديربورن بولاية مشيغان الامريكية.

في بداية اعمال المؤتمر، رحبت الدكتورة سندس عمارة، عضوة الجمعية، بالحضور، مشيرة الى تاريخ الجمعية وابرز المحطات والنشاطات التي بادرت اليها الجمعية للدفاع عن حقوق العراقيين منذ تاسيسها في العام 1999 ولحد الان.

بعد ذلك، دعا السيد حميد مراد، رئيس الجمعية، الذي ادار اعمال المؤتمر، الحضور الكريم للوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء الحرية في العراق.  

   وقد تضمن المؤتمر، الذي حضره عدد غفير من العراقيين وممثلين عن مختلف الحركات والاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني، وفي مقدمتهم وفد القنصلية العراقية في ديترويت والقاضي السيد مهدي الزاملي القادم من العراق وعدد من علماء الدين الافاضل، عدة بحوث القاها كل من السادة:

– الفريق احمد كاظم البياتي الوكيل الاقدم سابقا في وزارة الداخلية بعنوان (الارهاب والامن في العراق) والذي تطرق فيه الى اسباب العنف والارهاب في العراق، وسبل المعالجة، داعيا الى تكاتف الجهود الوطنية للقضاء على الارهاب الذي يحصد يوميا ارواح العراقيين الابرياء، ويعرقل محاولات التنمية واعادة البناء.

– الاستاذ نزار حيدر مدير مركز الاعلام العراقي في واشنطن بعنوان (الاعلام والديمقراطية في العراق الجديد) تحدث فيه عن مقومات الاعلام الحر واهميته القصوى في صناعة راي عام متنور ومسؤول، داعيا كل مؤسسات الدولة العراقية الى التعامل مع الاعلاميين كاصحاب رسالة مقدسة، مؤكدا على اهمية الاسراع في تشريع القوانين فيما يخص الاعلام والاعلاميين.

– الاستاذ انطوان الصنا مسؤول المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في مشيغان بعنوان (حقوق الاقليات في العراق) اشار فيه الى العمق التاريخي للمكونات الاجتماعية في العراق، والتي ظلت تتعايش فيما بينها لحين ان وفد الفكر الارهابي الذي يكفر ويلغي الاخر، والذي حاول زرع الفتنة بين العراقيين من خلال الاعمال الاجرامية كتفجير دور العبادة ومنها الكنائس، متطرقا الى المعاناة اليومية التي يعانيها ابناء هذه المكونات، بما يهددها بالانقراض، على الرغم من اصرارها على التشبث بالارض والوطن والتاريخ.

– السيد داوود ابو سرمد عضو الجمعية العراقية بعنوان (الطفل العراقي وحقوق الانسان) والذي شرح فيه معاناة الطفل العراقي الذي يعاني من التشرد وانعدام فرص التعليم ومخاطر التجنيد في صفوف عصابات الجريمة المنظمة فضلا عن التنظيمات الارهابية، داعيا الدولة العراقية، وخاصة مجلس النواب، الى الاسراع في تشريع القوانين اللازمة لحماية الطفل والحيلولة دون استغلاله من قبل الجماعات المنحرفة والخارجة عن القانون.

وبعد نقاشات وحوارات ومداخلات مستفيضة ومهمة من قبل الحضور، خرج المؤتمر بالتوصيات التالية ادناه، والمتعلقة بحالة حقوق الانسان ومستقبل العراق:

الالتزام بتطبيق الدستور والقانون والانظمة والتعليمات والابتعاد عن الخلافات السياسية.

على الاعلام وضع خطة طويلة الامد بما يكفل بناء راي عام متنور، والابتعاد عن الخطاب الطائفي والعنصري وكل ما يحرض على العنف والارهاب والكراهية.

كما ناشد المؤتمرون المنظمات والهيئات الدولية لمساعدة الشعب العراقي، في تجريم الفكر الارهابي الذي يحرض على القتل والكراهية والتدمير في العراق، فيما شجب المؤتمر عمليات الاعتقال العشوائي داعيا الى محاسبة المقصرين، وتحسين ظروف المعتقلين وفق المعايير الدولية، فضلا عن المطالبة بمعالجة ملفات الضحايا الذين استشهدوا في دهاليز الاجهزة الامنية الصدامية بالاضافة الى ضحايا الارهاب وانصاف ذويهم بكامل الحقوق.

كما طالب المؤتمر الحكومة العراقية بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني، خاصة الهيئات والمؤسسات المعنية بحالة حقوق الانسان، لزيارة السجون والمعتقلات وتسهيل مهامها بهذا الشان.

ملاحظة : ستنشر ادارة الجمعية نصوص البحوث التي القيت في المؤتمر تباعا ً.

 

الجمعية العراقية لحقوق الانسان

في الولايات المتحدة الامريكية

شاهد أيضاً

الجمعية العراقية تشارك في المؤتمر الوطني لتمكين المرأة

الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تشارك في المؤتمر الوطني لتمكين المرأة شاركت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three + 5 =