أخبار عاجلة
الرئيسية / نشاطات / الذكرى العاشرة لتـأسيس الجمعية

الذكرى العاشرة لتـأسيس الجمعية

 

أقامت الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية حفل فنياً ساهراً بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيسها وعلى قاعة قصر راين في مدينة وورن، عقيل القفطان نائب رئيس الجمعية رحب بالحضور والقى كلمة الجمعية بهذه المناسبة مسلطاً الضوء على اسباب تأسيس الجمعية واهدفها وما قدمته من نشاطات دعماً للشعب العراقي وقضيته المشروعة. ثم قدمت السيدة سميرة كوري وامجد عبد الرزاق فقرات الحفل المنوعة.

وحضر هذا الحفل العديد من وفود التنظيمات العراقية العاملة في مشيكان ( الاتحاد الديمقراطي العراقي – الحركة الديمقراطية الاشورية – الحزب الديمقراطي الكردستاني – المجلس الشعبي الكلداني الاشوري السرياني – الاتحاد الوطني الكردستاني – المجلس الكلدو اشوري السرياني القومي – المجلس القومي الكلداني – جمعية مار ميخا الخيرية – مركز عشتار الثقاففي – المركز الاعلامي والثقافي العراقي – الجمعية الخيرية الاشورية – مؤسسة اور الثقاافية والكنيسة اللوثرية في ديربورن واتحاد السلام العالمي )، ووفد من اذاعة صوت العراق الجديد – فضائية – ان بي ام – تلفزيون ايكا – مجلة صوت المهجر وجريدة صوت الحرية. ووصلت برقيات الى الجمعية من والمجلس الكلدوأشوري السرياني القومي والمنبر الديمقراطي الكلداني والمركز الاعلامي والثقافي العراقي وممثل القبائل العراقية في المهجر وبرقية الاستاذ جورج منصور وزير الاقليم لشؤون المنظمات المجتمع المدني فيما يلي نصها ..

تهنئة للجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة

الزملاء الاعزاء

رئيس واعضاء الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية

انتهز مناسبة حلول الذكرى العاشرة لتأسيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية, لازف لكم التهاني والتبريكات متمنيا للجمعية باعضائها ومؤازريها كل التقدم والنجاحات ولايسعني إلا ان اشيد بكل ما قدمته الجمعية خلال الاعوام الماضية من نشاطات وفعاليات دفاعا عن حقوق الانسان العراقي في الانعتاق والتحرر من الدكتاتورية البغيضة اولا, ومن ثم في رصد حالات الانتهاكات في العراق الجديد من اجل تعزيز المسار الوطني في عراق ديمقراطي تعددي فيدرالي يحترم حقوق الانسان إسوة بالدول التي انتقلت من دكتاتورية توليتارية شمولية الى انظمة تحترم تطلعات وآمال الشعوب بمكوناتها وتضمن حقوقها العادلة. وما يزيدني فخراً واعتزازا ً في هذه المناسبة السعيدة هو كوني احد المساهمين في تأسيس الجمعية والمشاركين في مؤتمراتها ونشاطاتها المتعددة. وعملت سوية مع الزميل العزيز رئيس الجمعية الاستاذ حميد مراد في ظروف لم تكن سهلة ونحن نبذل جهودا استثنائية مشتركة لفضح جرائم النظام المقبور وانتهاكاته الفظة لحقوق الانسان العراقي. ولم يتوقف دفاعنا عن العراقيين في الداخل لا بل عملنا سوية للدفاع عن العراقيين الذين اجبرتهم الظروف القاهرة آنذاك لمغادرة الوطن والتشتت في دول العالم.

 لتكن الذكرى العاشرة لتأسيس الجمعية حافزا لشحذ الهمم باتجاه دعم المكتسبات التي تحققت في العراق بفضل وجهود كل الخيرين ورصد الحالات التي ماتزال تعيق حركة المصالحة الوطنية ومد جسور الالفة والمحبة بين جميع مكونات الشعب العراقي بدون استثناء من قوميات ومذاهب واديان. والعمل على ضمان حقوق الجميع صغيرا كان ام كبيرا والمحافظة على امنه واستقراره, فالعراق الديمقراطي التعددي الفيدرالي هو ملك شعبه الذي يستحق بجدارة ان يعيش فيه بأمان وينعم بخيرات البلد.

تمنياتي لكم بالنجاحات خدمة للعراق ولشعبه الابي ومجدا للشهداء الذين سقطوا دفاعا عن حقوق الانسان العراقي.

جورج منصور 

وزير الاقليم لشؤون المجتمع المدني

14\ اكتوبر \2008

شاهد أيضاً

الجمعية العراقية لحقوق الانسان تشارك في محاضرة للمطران باسيليوس يلدو في ولاية مشيغان الامريكية

الجمعية العراقية لحقوق الانسان تشارك في محاضرة  للمطران باسيليوس يلدو في ولاية مشيغان الامريكية الوضع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + fourteen =